Arabic Afrikaans Albanian Armenian Azerbaijani Basque Belarusian Bulgarian Catalan Chinese (Simplified) Chinese (Traditional) Croatian Czech Danish English Estonian Filipino Finnish French Galician German Portuguese Spanish


تقديم كتاب (الحرية للمدون السعودي رائف بدوي- حبيب حياتي) في فيينا

Published: 05 تشرين1/أكتوير 2015
5558 مرات

فيينا- بلا رقيب- عامر البياتي.

بمناسبة تقديم كتاب تقديم كتاب (الحرية للمدون السعودي رائف بدوي- حبيب حياتي) في فيينا، عقدت إيفا كلافيشنيك زعيمة حزب الخضر النمساوي مؤتمرا صحفيا شاركت فيه وسائل الأعلام النمساوية من الصحف والإذاعة والتلفزة، وفي البداية رحبت كلافيشنيك بزوجة المدون السعودي رائف بدوي التي قامت بتأليف الكتاب إنصاف حيدر بمشاركة المؤلفة الألمانية أندريا هوفمان، وقالت لقد قمنا بواجبنا الإنساني اتجاه هذه القضية التي أدت إلى سجن رائف بدوي لمدة 10 سنوات ومائة جلدة بحقه تم جلده بجزء منها، لأنه لم يقترف ذنبا حيث أعتبر أن الأديان السماوية الإسلام والمسيحية واليهودية لها نفس القيمة

وأضافت كلافيشنيك أننا سوف لن نكل أو نمل لحين الإفراج عن رائف بدوي بعد تبرئته من كل التهم التي تخالف حرية الرأي والتعبير، وطالبت بأخلاء كافة سجناء الرأي في السعودية ومحامي بدوي وليد أبو الخيرالذي مارس حق الدفاع حسب القوانين المعمول بها في من قبل الدول الأعضاء بالأمم المتحدة في أنحاء العالم

كما شكرت إنصاف حيدر النمسا وحزب الخضر ومنظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان في كل مكان لدعمهم لقضية زوجها رائف بدوي العادلة

وشددت إنصاف حيدر على أنها رغم الصعوبات تهدف إلى أطلاق سراح زوجها رائف بدوي ولم شمل العائلة، وإنها تطالب بحقها والعالم في كل مكان يتضامن معها وكانت قد تعلمت دروس الصبر من زوجها رئف بدوي، وقالت إنصاف حيدر أنها مؤمنة بقضيتها والأمل معقود في عالم يتغير باستمرار وبانتظار أطلاق سراح زوجها  البريء في المستقبل

جدير بالذكر كانت إنصاف حيدر شجاعة وقوية في الدفاع عن مشروعية حق زوجها رائف بدوي وحقها وأولادها الذين يسألون على الدوام بفارغ من الصبر متى يعود والدهم ال1ين لم يتخلوا عنه مهما طال انتظار

وقد أمرت المحكمة العليا السعودية بسجنه 10 سنوات وبجلده ألف جلدة بتهمة "الإساءة إلى الإسلام"، وفقاً لتأكيد زوجته إنصاف حيدر وكان من المفترض ان توزع الألف جلدة على عشرين أسبوعا وتلقى في يناير/ كانون الثاني خمسين جلدة ولم يتلق غيرها حتى الآن ولا زالت الخطورة تلوح في الأفق وتنفيذ الجلد مجددا بحقه

وعرضت كندا استقبال بدوي، ووضعته على لائحة المهاجرين من أصحاب الأولوية، على خلفية إنسانية، وكي يتم لم شمله مع أسرته المقيمة على أراضيها

وفتحت مقاطعة كيبيك الطريق لقدومه إليها عبر منح بدوي ما سمته "شهادة هجرة انتقائية"، التي تمنح "في ظروف استثنائية لأجانب بحاجة إلى الحماية" وفقاً لوزيرة الهجرة الكندية كاثلين ويل

وتقيم زوجة بدوي وأولادهما الثلاثة في كندا

وأثارت هذه القضية استياء في العالم ووصفت الأمم المتحدة الحكم بأنه "وحشي وغير أنساني"

وبدوي مؤسس "الشبكة الليبرالية السعودية الحرة" مع الناشطة سعاد الشمري، وحائز على جائزة جمعية "مراسلون بلا حدود" للعام 2014 عن حرية التعبير

وأغلقت السلطات السعودية الموقع

وبعد الإعلان عن تثبيت الحكم، دعت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي السعودية الى وقف جلد بدوي

وفيما استنكرت الحكم عدة منظمات حقوقية دولية، اتهمت وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم مجددا السعودية باستخدام "أساليب القرون الوسطى

هذا وقد حصل رائف بدوي على جوائز عالمية وشهادات وأكاديمية تقديرية وأكاديمية كناشط من أجل الحرية وحرية الرأي والتعبير

إلى ذلك، نال وليد ابو الخير محامي بدوي في أمستردام جائزة لودوفيتش- تراريو العشرين، بحسب ما علم لدى مؤسس هذه الجائزة برتران فافرو

وتقدم هذه الجائزة سنويا الى محام تميز "بعمله ونشاطه أو معاناته خلال دفاعه عن حقوق الإنسان"

وأبو الخير مؤسس المرصد السعودي لحقوق الإنسان

وحكم على هذا المحامي، وهو أيضاً صهر بدوي، في يوليو/ تموز 2014 بالسجن 15 عاما وبمنعه من السفر للمدة ذاتها، بعد إدانته بـ"الخروج عن طاعة ولي الأمر" و"ازدراء السلطات القضائية وأهانتها" و"تشويه سمعة المملكة" و"الإساءة للنظام العام والدولة" و"محاولة نزع الشرعية"

وتلقى أبو الخير عام 2012 جائزة أولاف بالمه

المدير العام

مدير الموقع

الموقع : www.bilaraqeeb.org

Template Settings

Color

For each color, the params below will be given default values
Yellow Green Blue Purple

Body

Background Color
Text Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction